حبس فتاة جمعت بين 3 أزواج فى وقت واحد

1060
حبس فتاة جمعت بين 3 أزواج فى وقت واحد
على طريقة زهرة وأزواجها الخمسة، ولكن مع اختلاف الكثير من التفاصيل والوقائع، جمعت فتاة تبلغ العشرين ربيعا من عمرها بين 3 أزواج فى وقت واحد، ولكن الغريب فى الأمر أن والد الفتاة هو من تقدم ببلاغ ضدها تم إحالته إلى شريف توفيق وكيل نيابة الدقى والذى أمر بحبس الفتاة 4 أيام على ذمة التحقيق بتهمة تعدد الزيجات، كما أمر بحبس زوجها الثالث لزواجه من امراة متزوجة بالمخالفة للقانون.
بدأت قصة الفتاة فى محافظة البحيرة منذ أن كانت تبلغ الفتاة 17 عاما وبسبب أطماع والدها فى جنى المال قرر بيع ابنته تحت مسمى الزواج لرجل يكبرها بـ25 عاما، وبالفعل تم الزواج على غير رغبة الفتاة، حيث أجبرها والدها على تقبل الأمر فاضطرت الفتاة إلى الزواج من ذلك الشيخ العجوز هربا من تهديدات والدها لها بالإيذاء فى حالة تعنتها.
وسرعان ما تزوجت الفتاة وبدأت رحلة معاناتها حيث المعاملة السيئة من الزوج وعجزه عن تلبية رغباتها، وهو الأمر الذى دفعها إلى الهروب من جحيم زوجها لتعود إلى منزل والدها أملا فى الاستنجاد به وحمايتها من تهديدات زوجها.
تقدمت الفتاة بدعوى خلع ضد زوجها، ولم تنتظر حتى صدور حكم وسارع والدها بتزويجها لآخر يكبرها بثلاثين عاما عاشت معه لمدة شهور ذاقت خلالها الكثير من الألم والحرمان، فقررت ألا تتبع نفس أسلوبها بالمرة الأولى واللجوء إلى والدها، فهرولت إلى الشارع هربا من الزوج والأب، حتى استقر بها الحال فى منطقة الدقى بالقاهرة حيث تعرفت على شاب يبلغ من العمر 25 عاما نشأت بينه وبينها علاقة عاطفية واتجهت مشاعرها نحوه فسارعت بالزواج به.
وظنت الفتاة أنها هربت من الجحيم وأنها ستعيش حياة هنيئة مع أول إنسان اختارته بإرادتها، إلا أنه خاب ظنها حينما نجح والدها فى العثور عليها بعد رحلة بحث طويلة حيث رآها بالصدفة فى منطقة بين السرايات بالدقى وتعدى عليها بالضرب لهروبها منه، فاضطرت إلى إخباره بحقيقة زواجها الثالث، وهو الأمر الذى جعله يستشيط غضبا ويقرر الثأر لكرامته بالتوجه إلى قسم شرطة الدقى للتقدم ببلاغه ضد ابنته، والتى اعترفت أمام النيابة بارتكابها للواقعة فصدر قرار بضبط وإحضار زوجها الثالث الذى أمرت النيابة بحبسه هو والفتاة، بينما أزواج الفتاة رفضا أن يتقدموا ببلاغ ضدها يتهمها بالزنا.
مجموع0تقييم0.0
+
0
الرجاء الدخول لإضافة تعليق