ملكة الجمال الأمريكية ريما فقيه تواجه السجن بعد إثارة غضب القاضية

7980
ملكة الجمال الأمريكية ريما فقيه تواجه السجن بعد إثارة غضب القاضية
مثُلت ملكة جمال أمريكا السابقة لبنانية الأصل ريما فقيه أمام المحكمة في أولى جلسات اتهامها بقيادة السيارة تحت تأثير الخمور، وتعريض سلامة الآخرين للخطر.

وكانت الشرطة ألقت القبض على فقيه في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي بسبب قيادتها المسرعة، لتكتشف أن نسبة الكحول في جسم ملكة الجمال تتعدى ضعفي الحد المسموح به قانونا، إلى جانب نصف زجاجة شامبانيا في المقعد الخلفي من سيارتها الـ"جاجوار".

ووفق موقع "تي إم زي" الشهير المعني بأخبار النجوم استشاطت القاضية غضبا ضد محامي فقيه الذي فشل في التوصل إلى اتفاق مع مكتب الادعاء (وهو طبيعة حل القضايا المشابهة كالتطوع للعمل ساعات معينة في مراكز خدمة اجتماعية أو ما شابه).

وبعدما أبدت القاضية انزعاجها أجلت القضية إلى يوم 14 مارس/آذار المقبل، وهو ما يعني أنه في حال عدم التوصل إلى اتفاق فإن فقيه تواجه عقوبة السجن لمدة 93 يوما.

وظهرت فقيه في المحكمة أمس مرتدية بزة بيضاء، ورفعت شعرها بطريقة رسمية، في حين امتنعت عن التصريح لوسائل الإعلام. وكتبت لاحقا على صفحتها في موقع "تويتر": "يقولون: توقع الأسوأ وأنا أقول توقع الأفضل، وحتى أفضل منه سوف يحصل".

وكانت فقيه ولدت في جنوب لبنان، ثم انتقلت عائلتها لاحقا إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وبعد فوزها باللقب في عام 2010 توالت المشاكل على فقيه التي نشرت صورها في مسابقة رقص على العامود متسببة في فضيحة إعلامية، ومطالبات بنزع اللقب منها.

وتعتبر فقيه أول ملكة جمال من أصل عربي مسلم تحصل على اللقب، وأعلن محاميها أنها تسعى حاليا لتدخل عالم التمثيل.

<dl class="photo mod-2">
ريما فقيه خلال جلسة المحاكمة
ريما فقيه خلال جلسة المحاكمة
</dl>
<dl class="photo mod-2">
ريما فقيه ملكة جمال أمريكا 2011
ريما فقيه ملكة جمال أمريكا 2011
</dl>
مجموع0تقييم0.0
+
0
الرجاء الدخول لإضافة تعليق