"الوسيمى": ليس لى علاقة بمبارك وعمرى ما كنت من فلول النظام

60
منير الوسيمى منير الوسيمى


بمجرد إعلان الفنان منير الوسيمى ترشحه لمقعد نقيب الموسيقيين واجه الكثير من الاتهامات، بعضها بإهدار أموال النقابة والآخر يخص استغلال ضعف ثقافة ووعى أعضاء النقابة بالصعيد والأقاليم لصالحه فى المعركة الانتخابية، والاتهام الأشهر أنه من فلول النظام السابق، وأعضاء النقابة يعلنون حاليا «لا مكان لفلول النظام داخل نقابة الموسيقيين».

كل هذه الاتهامات واجهنا بها الموسيقار منير الوسيمى ليرد عليها من خلال حواره مع «اليوم السابع».

> لماذا تصر على ترشيح نفسك لمقعد نقيب الموسيقيين رغم شطبك من النقابة وتجميد عضويتك؟
- فى البداية لا يجوز من الأساس شطبى من النقابة أو تجميد عضويتى، لأن الجمعية العمومية هى التى أتت بى نقيبا للموسيقيين وهى التى تستطيع شطبى، كما أنه من المفترض أن أبقى لمدة ثلاثة سنوات بالقانون لأنى نقيب شرعى حتى الآن، ولكنى فضلت خوض الانتخابات لرد اعتبارى بأسلوب ديمقراطى محترم واستخداما لحقى الدستورى فى الترشح وسبق أن رشحت نفسى وفزت بأغلبية ساحقة.

> أغلب أعضاء نقابة الموسيقيين يرفضون ترشحك باعتبارك من فلول النظام؟
- النقابة مؤسسة منفصلة عن المؤسسات الحكومية ولا تتبع النظام السابق، فأنا طوال عمرى لم أنتم إلى أى من الأحزاب، ولا أعتبر من فلول النظام لأننى عانيت من النظام الفاسد الذى كان ضحيته ابنى شادى شهيد الفساد الذى استشهد فى حريق المسرح ببنى سويف.

> ولكن كانت هناك أقاويل عن علاقتك القوية بالنظام الفاسد وعلى رأسه الرئيس السابق مبارك؟
- كل هذا كلام غير حقيقى بالمرة وغير منطقى، كيف يعقل أن أكون على علاقة بمبارك، فأنا كنت نقيبا للموسيقيين أرى شؤون النقابة فما هى الاستفادة التى تعود عليه من صداقتى، كما أنه أيضا ليس لى أى علاقة بالشرطة ولا يوجد لدىّ بلطجية لأشارك بهم فى ضرب المتظاهرين، فلا يوجد مبرر واحد لان أكون على علاقة بالرئاسة أو حتى بالشرطة.

> الكثيرون يرون أن تاريخك الفنى محدود وبالتالى هناك من هو أجدر منك بمنصب النقيب؟
- تاريخى الفنى ملىء بالإنجازات، وحصلت على العديد من الجوائز على أعمالى الفنية، فعملت مع المطرب الراحل عمر فتحى أغلب أغانيه، ومع الفنان محمد منير ألبوم «مقدرش» وهناك أغان من العلامات التى أعتز بها مثل أغنية «اضحك يا أبوعلى يا خفيف الدم» لسمير صبرى، وأغنية «حسنين ومحمدين» لفاطمة عيد، و«هشكيك للقاضى»، و«حلويات الواد داهّو حلويات» لحسن الأسمر، ورباعيات صلاح جاهين.

> وما هو برنامجك الانتخابى الذى تخوض به انتخابات النقابة؟
- لا يوجد لدىّ برنامج انتخابى جديد وإنما كل ما سأقوم به هو استكمال لما بدأته من قبل، مثل استكمال رفع معاش عضو النقابة، وسوف أستكمل المدينة السكنية لأعضاء النقابة التى تباع الشقة بها بـ90 ألف جنيه بدلا من 130 ألفا وبمقدم حجز 10 آلاف جنيه وبقسط شهرى 660 جنيها فقط، وهذا ما حاربت من أجله وقمت بعمل ثورة على الفساد داخل النقابة قبل ثورة 25 يناير لأقدم خدمات لصالح عضو النقابة.
وهذا ليس فقط برنامجى الانتخابى وإنما سأعمل على إقامة ناد ترفيهى للنقابة بمنطقة ليلة القدر بأكتوبر، وسيكون على أعلى مستوى وبه قاعة مثل قاعة البرت هول العالمية، إلى جانب أننى أدرس إطلاق محطة إذاعية وقناة تليفزيونية يقدم من خلالها تراث مصر وفنها والدرر الموجودة بها.

> وما تعليقك على ترشح الفنان إيمان البحر درويش والمطرب محمد الحلو؟
- إيمان والحلو عناصر طيبة ومحترمة وأنا سعيد بوجود منافسين ولكن ليس لديهما خبرة العمل النقابى، وكنت أفضل أن يترشحا لمجلس الإدارة.

> وماذا تقول عما يتردد بأنك تستغل قلة وعى أعضاء النقابة بالأقاليم والصعيد لدعمك فى الانتخابات؟
- غير حقيقى بالمرة فهؤلاء أعضاء النقابة بالأقاليم والصعيد، وقد أحدثت طفرة فى مجاهل الصعيد والأقاليم، حيث قمت بعمل نقابات فرعية وساعدت على اكتشاف المواهب الفنية هناك.

> وهل ستغير شروط قبول أعضاء النقابة لو فزت؟
- شروط العضوية يحكمها القانون ولست أنا، فهناك لجان الاستماع يحكم فيها كبار الملحنين وأساتذة الجامعة وبعض الفنانين المشهورين، وبالتالى لا يدخل النقابة من لا يستحق عضويتها، وأنا سبق أن كشفت الموظفين الفاسدين ممن كانوا يبيعون عضوية النقابة.

مجموع0تقييم0.0
+
إضافه رد
0