واشنطن بوست: "الأناركية" الحل الوحيد لمواجهة ضعف نظام مرسى

أخبار منذ 4 سنوات و 11 شهور 1717
واشنطن بوست:

حملت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية الفوضى التى تحدث فى الشارع المصرى وتداعيتها من انفلات أمنى وأعمال عنف للحكومة المحسوبة على تيار الإسلام السياسى والمعارضة المحسوبة على الليبرالين، مؤكدة أن حالة الفوضى نتجت عن عدم اتفاق الحكومة والمعارضة للقيام بإجراءات حاسمة لتخطى الأزمة الراهنة.
وأكدت الصحيفة الأمريكية  أن ضعف النظام الحاكم والمعارضة أدى إلى ظهور "الأناركية" فى مصر التى تبناها شباب متحمس أراد أن يحقق أهداف الثورة وإحداث التغيير فى البلاد عن طريق أعمال الشغب، حيث عانى هؤلاء كثيرا ظلم الأنظمة المختلفة والمتعاقبة على البلاد من فقر وبطالة وفساد الشرطة، فقامت "بلاك بلوك" محاولة التغيير بجدية مستخدمة الفوضى كأداة للضغط على النظام.
وأضافت "واشنطن بوست" أن الرئيس مرسى وحزبه الحرية والعدالة أكبر المساهمين فى الأزمة التى تشهدها مصر على المستويين السياسى والاقتصادى، بتبنيهما سياسات نظام "مبارك"، لكن ما زاده سوء أن المعارضة اتهمته بالإجرام السياسى لمحاولاته كبت الحريات وإغلاق الصحف ووسائل الإعلام المعارضة، بالإضافة إلى استبعاده لأحكام القضاء المصرى لتمرير الدستور.
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -