تميم البرغوثي: تعيين صباحي وأبو الفتوح نائبين لـ"مرسي" يعيد الوحدة الوطنية

أخبار منذ 5 سنوات و 7 شهور 453
تميم البرغوثي: تعيين صباحي وأبو الفتوح نائبين لـ

 اعتبر الشاعر تميم البرغوثي، الأربعاء، أن اتفاق الدكتور محمد مرسي، مرشح حزب الحرية والعدالة في الانتخابات الرئاسية، مع القوى السياسية على تعيين كل من الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، وحمدين صباحي نائبين له، فضلا عن قيام الدكتور محمد البرادعي، وكيل مؤسسي حزب الدستور بتولي رئاسة مجلس الوزراء، يعيد الوحدة الوطنية.
 
 
 
وقال البرغوثي، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي، «تويتر»: «الاتفاق مع مرسي على تعيين نائبين ورئيس وزراء، هم أبو الفتوح وحمدين صباحي، والبرادعي، يعيد وحدة وطنية ضرورية، حتى إذا زورت الإعادة عدنا للشارع معًا».
 
 
 
وحذر «البرغوثي» من عدم قيام البعض بالتصويت لصالح مرشح حزب الحرية والعدالة خوفا من فكرة «الإسلاموفوبيا»، موضحًا بقوله: «التزوير أولا ثم الإسلاموفوبيا وتفتيتها للأصوات ثانيًا، أدَّيا إلى هذه النتيجة، ومن يرفض الوحدة الوطنية، بناء على الإسلاموفوبيا، دم الناس في عنقه».
 
 
 
وأوضح «البرغوثي»، في تغريداته القصيرة، أن «فكرة نواب الرئيس مشروطة بكون القرارات الجمهورية موقعًا عليها من النائبين أو من الرئيس وأحدهما، ومن يرفض بعد ذلك فقد يعرضنا جميعًا للخطر»
 
 
 
وقال «البرغوثي»: «في لحظة الانتصار افترقنا: سنة وشيعة في المشرق، وإسلاميون ويساريون في مصر، وكنا قبلها حلفًا واحدًا، ساعد الله من حاول توحيد الناس».
 
 
 
واختتم تغريداته بقوله: «مرشح سألوه بم تمتاز عن أخيك، قال: أنا غير إسلامي، سألوا أخاه بم تمتاز، قال: أجمع الناس ولا أستثني أحدًا، فأيهما أولى باللوم إذا تفتت الصف؟!».
 

التعليقات (1)

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -


  HOSNYALI  . منذ 5 سنوات و 1 شهور

هو انت مالك متشوف بلدك يا لجئ